“وول مارت” تؤكد رسمياً استحواذها على 77% من “فليبكارت” بقيمة 16 مليار دولار

 وافقت “وول مارت رسمياً على دفع 16 مليار دولار مقابل حصة بحوالي 77 في المائة في شركة التجارة الالكترونية الهندية “فليبكارت” وهو أكبر استثمار أجنبي لعملاق التجزئة في الولايات المتحدة حيث تنافس “امازون” في واحدة من أكبر الأسواق الناشئة في العالم.

وستساعد هذه الصفقة ، التي تغطي ما يقرب من عامين من المحادثات ، متاجر التجزئة التي تتخذ من “بينتونفيل” بولاية أركنسو مقراً لها على تعزيز وزيادة حصتها في السوق مقابل “أمازون” ، الذي حاول تقديم عرض منافس للحصول على حصة.

وقال “دوج ماكميلون” ، المسؤول التنفيذي في “وول مارت” في بيان اليوم الاربعاء : “الهند هي واحدة من أكثر أسواق التجزئة جاذبية في العالم ، بالنظر إلى حجمها ومعدل نموها ، واستثمارنا هو فرصة للمشاركة مع الشركة التي تقود التحول في التجارة الإلكترونية في الهند” .

و ستمنح صفقة شراء حصة في “فليبكارت” ، التي تبيع كل شيء من الصابون إلى الهواتف الذكية ومن الكتب إلى الملابس ، “وول مارت” إمكانية الوصول إلى سوق التجارة الإلكترونية الناشئة التي يمكن أن تصل قيمتها إلى 200 مليار دولار في عقد ، وفقاً لـ “مورغان ستانلي”.

وقالت “وول مارت” إنها تخطط لتمويل الصفقة من خلال مزيج من الديون الجديدة و الصكوك المتاحة. و تتوقع الشركة أن تساهم الصفقة إلى أرباحها المالية لعام 2019 للسهم الواحد بواقع 25 سنتا إلى 30 سنتا ، إذا أغلقت الصفقة قبل نهاية الربع الثاني.

وقالت الشركة إن باقي الأعمال سيحملها بعض المساهمين الحاليين في “فليبكارت” ، بما في ذلك “بيني بانسال” ، المؤسس المشارك لشركة “فليبكارت” ، “تينسنت ” الصينية، “تايجر جلوبال مانجمنت”   وشركة “مايكروسوفت” .

وفي وقت سابق من اليوم ، قام المدير التنفيذي لشركة “سوفت بانك” ، “ماسايوشي سون” ، عن طريق الخطأ بتأكيد الصفقة قبل الإعلان الرسمي المرتقب.

وقال “سون” إن استثمارات شركته في “فليبكارت” نمت إلى أربعة مليارات دولار. وقد استثمر صندوق “رؤية سوفت بنك” ، وهو أكبر صندوق أسهم خاصة في العالم ، 2.5 مليار دولار في “فليبكار”ت في أغسطس الماضي.

و وفقا لبعض التقارير ، من المتوقع أن تبيع شركة التكنولوجيا اليابانية العملاقة حصتها بالكامل كجزء من الصفقة.

منافس “أمازون”

ما بدأ في عام 2007 على طريقة “أمازون” كموقع لبيع الكتب عبر الإنترنت من مكتب صغير في شقة “Bansal duo” المكونة من غرفتي نوم في “بنغالور” ، هو الآن شركة التكنولوجيا الأكثر قيمة في البلاد مع حوالي 30 ألف موظف. كما أنها واحدة من الشركات الخاصة الأكثر تمويلا في العالم.

“فليبكارت” لديها 100 مليون مستخدم وقعوا على منصته ، وفقا لموقع الشركة على الانترنت. تشهد الهند التي يبلغ تعداد سكانها 1.3 مليار نسمة نمواً سريعاً في اقتصادها الرقمي مع ظهور شركات ناشئة في التجارة الإلكترونية مثل “Snapdeal” و “Paytm”.

و في السنة المالية المنتهية في 31 مارس ، بلغت مبيعات “فليبكارت” 4.6 مليار دولار ، بزيادة أكثر من 50 في المائة عن العام السابق ، وبلغت القيمة الإجمالية للبضائع (القيمة الإجمالية للسلع المباعة من منصتها) 7.5 مليار دولار خلال هذه الفترة.

وقال “بيني بانسال” ، الرئيس التنفيذي لـ “فليبكارت”  : “إن هذا الاستثمارله أهمية كبيرة للهند وسيسهم في تعزيز طموحنا في تعميق اتصالنا بالمشترين والبائعين و لتطوير الموجة القادمة ف يسوق التجزئة في الهند”.

و أضف: “إن “وول مارت” هو الشريك المثالي للمرحلة القادمة من رحلتنا ، ونحن نتطلع إلى العمل معًا في السنوات القادمة لتحقيق نقاط القوة و التطوير في مجال البيع بالتجزئة والتجارة الإلكترونية”.

 

اقرأ أيضا : “علي بابا” تستحوذ على “Daraz” لتوسيع إمبراطوريتها للتجارة الإلكترونية في جنوب آسيا

 

المصادر : 12

تعليق واحد

    التعليقات معطلة.