لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية تؤكد إجراء تحقيق مع “فيسبوك” في قضية إنتهاك خصوصية المستخدمين

ستقوم لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية بالتحقيق مع فيسبوك حول حصول شركة الإستشارات السياسية “كامبريدج أناليتيكا” على البيانات الشخصية لملايين المستخدمين.

و قد تعرضت أكبر شبكة اجتماعية في العالم الى موجة من الإنتقادات لأنها سمحت بجمع بيانات عن 50 مليون مستخدم.و التي يعتقد أنه قد تم استخدامها في الحملة الرئاسية لدونالد ترامب في عام 2016.

وقالت لجنة التجارة الفيدرالية إن التحقيق الذي أجرته سيحدد ما إذا كان الفيسبوك قد “فشل” في حماية خصوصية المستخدمين.

أخبار التحقيق في لجنة التجارة الفيدرالية ، والتي يقول بعض المسؤولين السابقين في اللجنة أنها يمكن أن تؤدي إلى غرامات بمليارات الدولارات أرسلت سهم فيسبوك نزولا بنسبة 6.5 ٪ في التعاملات قبل أن تتعافى قليلا قبل الإغلاق.

وقال “ديفيد فلاديك” ، المدير السابق لمكتب حماية المستهلك في لجنة التجارة الفدرالية، إن عقوبة كل انتهاك لخصوصية المستخدم تقدر بـ 40 ألف دولار.

و إذا كانت بيانات 50 مليون شخص قد تعرضت بالفعل للتسريب، فإن تعرض الشبكة الاجتماعية للغرامات قد يصل إلى تريليونات من الدولارات ، حسبما قال “فلاديك” لصحيفة الواشنطن بوست.

و من جانبه يقول فيسبوك إنه سيجري تغييرات على قواعد خصوصية المستخدم لمنع الأطراف الأخرى من جمع البيانات بالطريقة نفسها.كما أعتذرت شركة فيسبوك عبر إعلانات في صفحة كاملة في بعض الصحف الأمريكية و البريطانية.

وفي هذه الإعلانات ، قال مارك زوكربيرغ  ، إن الشركة كان بوسعها فعل المزيد لإيقاف التطبيق من الحصول على بيانات الملايين من المستخدمين. مضيفا : “كان هذا خيانة للثقة وأنا آسف.”.

مارك زوكربيرغ لن يجيب على أسئلة المشرعين البريطانيين

لن يجيب مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي و مؤسس  فيسبوك على أسئلة المشرعين البريطانيين بشأن كيفية حصول شركة  الاستشارات السياسية “كامبريدج اناليتيكا” على بيانات 50 مليون مستخدم في فيسبوك .

وبدلاً من ذلك ، سيقوم زوكربيرغ بإرسال رئيس قسم التكنولوجيا “مايك شروبفر” أو مدير المنتج “كريس كوكس” للمثول أمام لجنة البرلمان الرقمية “للثقافة والإعلام والرياضة”.

وردا على هذا، قال رئيس اللجنة اليوم الثلاثاء إن المشرعين لا يزالون يريدون التحدث إلى زوكربيرغ وسوف يرون ما إذا كانوا يستطيعون إقامة جلسة شخصية أو عبر الفيديو.

فيسبوك ترد على تقرير Ars Technica حول جمع بيانات المكالمات و الرسائل من هواتف الأندرويد 

بعد تقرير “Ars Technica” الذي يفيد بأن تطبيق فيسبوك كان يجمع بيانات المكالمات والرسائل النصية من هواتف الاندرويد لسنوات ، ردت الشركة المثقلة بالفضائح أنها تجمع فقط تلك المعلومات من المستخدمين الذين منحوا لها الإذن.

و يأتي بيان فيسبوك ، ليبرر أن الشركة لم تفعل أي شيء دون إذن. بالإضافة الى إن الاحتفاظ بسجلات بيانات المكالمات و الرسائل عبارة عن ميزة اشتراك في اثنين من تطبيقاتها على هواتف أندرويد : حيث تتم مطالبتك بمشاركة هذه البيانات عند تثبيت “ماسنجر” و “فيسبوك لايت”.

و يضيف البيان : “إن الحفاظ على هذه السجلات يساعدك في العثور على الأشخاص الذين تهتم بهم والبقاء على اتصال بهم ، و تزويدك بتجربة أفضل عبر فيسبوك”.

 

اقرأ أيضا : “زوكربيرغ” يعتذر من جديد عن فضيحة “كامبريدج أناليتيكا” عبر نشر إعلانات في بعض الصحف البريطانية و الأمريكية

 

 

 

المصدر