“فولفو” تستعرض التصميم المستقبلي لسيارتها ذاتية القيادة “360c”

كشفت “فولفو” السويدية أمس الأربعاء عن النموذح الاولي لمركبة ذاتية القيادة تسمى “360c” و التي تقول الشركة أنها تمثل رؤيتها للتوسع في قطاع السفر المحلي في المستقبل.

و برغم أن هذه السيارة  تعتبر الآن مجرد تصميم مستقبلي. حيث لن تدخل حيز التطوير و الإنتاج في أي وقت قريب ، الا أنها تعطينا نظرة حول طموح و اتجاه “فولفو” خلال العقد المقبل.

و حسب التفاصيل القليلة التي كشفتها الشركة ستوفر السيارة أربعة استخدامات محتملة وهي: بيئة نوم و مكتب متنقل و غرفة معيشة و مساحة للترفيه.

و تتميز سيارة  “360c” ذاتية القيادة بنظام دفع كهربائي بالكامل ، بالإضافة الى عدم وجود عجلة قيادة أو غيرها من وسائل التحكم التقليدية، و في تركيز “فولفو” على السلامة ، قامت الشركة بتصميم غطاء أمان خاص بالوسائد الهوائية لحماية الركاب النائمين في حالة حدوث تصادم.

و قال “Håkan Samuelsson” الرئيس التنفيذي لـ “فولفو”  : “سوف يتغير العمل في صناعة النقل خلال السنوات القادمة ، ويجب على فولفو المشاركة في قيادة هذا التغيير ” .

و أضاف : “ستسمح لنا تكنولوجيا القيادة الذاتية باتخاذ الخطوة التالية الكبيرة في مجال السلامة ، ولكن أيضًا فتح نماذج أعمال جديدة مثيرة ، وإتاحة الفرصة للمستهلكين لقضاء بعض الوقت في السيارة للقيام بما يريدون القيام به”.

وإلى جانب خدمات النقل داخل المدن ، قالت “فولفو” ان سيارة “360C” ذاتية القيادة ستوسع قاعدة عملائها من خلال الاستفادة من الطلب على خدمات سيارات الأجرة للعملاء الذين يسافرون لمسافة تصل إلى 300 كيلومتر ، مما يسمح لها بتحدي شركات الطيران لمسافات طويلة ومشغلي القطارات.

ومن المفترض أن يمثل هذا المفهوم أيضًا ما تصفه شركة “فولفو” بأنه : “منافس محتمل مربح لصناعة السفر الجوي قصير المدى”. و تزعم الشركة أن المسارات الأقصر ، و التي تتراوح فيها المسافة بحوالي 300 كيلومتر ، “هي مرشحة رئيسية للتعطيل من خلال وسيلة بديلة للسفر.”

هذا و لم تتحدث “فولفو” كيف ستؤثر أساطيل مركبات “360c” ذاتية القيادة (بافتراض أنه قد تم تطويرها بالفعل) على نظام النقل بالقطارات ، وهي طريقة سفر في الوقت الحاضر والتي غالباً ما تنقل الأشخاص لمسافات قصيرة بين المدن.

وقدمت الشركة أيضًا مقترحًا لوضع معيار عالمي في كيفية تواصل السيارات ذاتية القيادة بأمان مع السيارات الأخرى و جميع مستخدمي الطريق الآخرين. و يقول مهندسو الشركة أنهم طوروا نظامًا لـ “360c” يعتمد على الأصوات الخارجية ، الألوان ، والمرئيات والحركات لتبيان نوايا السيارة لمستخدمي الطرق الآخرين ، وهي ميزة مهمة للسيارات ذاتية القيادة التي من المتوقع أن تنتشر في الطرق العامة خلال السنوات القليلة المقبلة .

تعمل كبرى شركات صناعة السيارات في العالم على تطوير أساطيل من السيارات ذاتية القيادة مخصصة لخدمات التأجير و التنقل في إطار سعيها للمنافسة أسواق جديدة تتضاءل فيها مبيعات السيارات المباشرة مع انخفاض الحاجة الى امتلاك سيارة.

وتضخ شركات التكنولوجيا مثل “أوبر” و “وايمو” (التابعة لجوجل) و “بايدو” وغيرها مليارات الدولارات في مشاريع تطوير السيارات ذاتية القيادة ، في حين تختبر شركات صناعة السيارات مثل “دايملر” و “جنرال موتورز” نماذج أولية بالشراكة مع بعض الشركات الناشئة التي تطور تكنولوجيا القيادة الذاتية.

و حتى الآن ، كانت طموحات “فولفو” في هذا المجال مرتبطة بالشركة مغ “أوبر” ، التي تختبر أسطولًا من سيارات فولفو “XC90” ذاتية القيادة.

اقرأ أيضا : 


برنامج “آبل” لإختبار السيارات ذاتية القيادة يسجل أول حادث تصادم

المصدر