شركة فيسبوك تجري تغييرات في الإدارة و تطلق قسم جديد لتكنولوجيا “البلوك تشين”

أمر “مارك زوكربيرغ” الرئيس التنفيذي لـ شركة فيسبوك يوم الثلاثاء بأحد أكبر التغييرات الإدارية في تاريخ الشبكة الاجتماعية وأعطى نفسه مزيدا من الصلاحيات كمسؤول منتج رئيسي بالإضافة الى إطلاق قسم جديد.

وتأتي إعادة هيكلة الشركة بعد أقل من شهر من إدلاء “زوكربيرج” بشهادته أمام الكونغرس بشأن خصوصية بيانات المستخدمين في ما يعرف بفضيحة “كامبريدج أناليتيكا” ، وبعد خمسة أشهر من وعد زوكربيرج بإصلاح موقع فيسبوك كجزء من قرار السنة الجديدة. ا.

ويأتي هذا الإعلان أيضا بعد اسبوع من عقد الشركة مؤتمرتها السنوي للمطورين F8 ، حيث أوضح “زوكربيرغ” وغيره من المسؤولين التنفيذيين بشكل متكرر الحاجة إلى احتضان “المسؤولية الأوسع” لأكبر شبكة إجتماعية في العالم.

و بيبدو أن هذه الهيكلة ترسّخ قوة “زوكربيرغ” في شركة التكنولوجيا العملاقة المترامية الأطراف ، كما  أنها لم تتضمن أي عمليات طرد أو توظيف جديدة ولم تغير دور “زوكربيرغ” أو مديرة العمليات في الشركة “شيريل ساندبرج”.

و قد يمهد التعديل أيضا الطريق لإجراء تغييرات كبيرة في إنستغرام و واتساب و ماسنجر ، والتي تعد مجتمعة أكثر المنتجات أهمية من أي وقت مضى لتوقعات النمو على المدى الطويل في شركة فيسبوك .

و حسب إعلان الشركة الذي كشف عنه موقع ‘ريكود’ ، سيقوم ثلاثة فقط من التنفيذيين في فيسبوك بتقديم تقاريرهم مباشرة إلى “مارك زوكربيرغ”.

و من بين الثلاثة ، “كريس كوكس” ، الذي كان مسؤولاً عن تطبيق فيسبوك الأساسي ، و الذي سيحظى بأكبر قدر من الوظائف: فهو سيشرف الآن على قسم “التطبيقات” ، و الذي يمنحه الإشراف على فرق المنتجات في التطبيق الأساسي بالإضافة الى منصات إنستغرام و واتساب و ماسنجر.

كما سوف يكون “خافيير أوليفان” ، نائب الرئيس للنمو في شركة فيسبوك ، أحد المسؤولين عن المنتجات الأخرى الذين يقدمون تقاريرهم إلى “زوكربيرغ”: و سوف يكون مسؤولاً عن “خدمات المنتجات المركزية” ، وهو العنوان الذي يعطيه مسؤولية عن فرق الإعلانات وفرق تحليلات في فيسبوك.

المسؤول التنفيذي الثالث هو “مايك شروبفر”: و الذي سيكون مسؤولاً عن “المنصات الجديدة بالإضافة إلى البنية التحتية” ، مما يعطيه إشرافًا على فرق الذكاء الاصطناعي و (الواقع الإفتراضي و الواقع المعزز) و أقسام هندسة البنية التحتية وخصوصية البيانات في الشركة، بالإضافة إلى الإشارف على القسم الجديد لابحاث “البلوك تشين”.

و ضمن قسم “التطبيقات” ، سيستمر “كيفن سيستورم” في إدارة إنستغرام ، وهو المؤسس المشارك للمنصة والرئيس التنفيذي لها منذ فترة طويلة. و لكن تطبيق ماسنجر سيحصل على مدير جديد  و هو “ستان شودنوفسكي”  خلفا لـ “ديفيد ماركوس” و الذي تم إعادة تعيينه إلى قسم “البلوك تشين” الجديد.

و في غضون ذلك ، و بعد أسبوع مغادرة “جان كوم” ، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لـ “واتساب”، ، سيخلفه الآن “كريس دانيالز”.

أحد التغييرات المهمة الأخرى أيضا: سيكون “آدم موسري” ، المسؤول التنفيذي عن خلاصة الأخبار في التطبيق الأساسي لفيسبوك ، حيث سيصبح الآن نائب المنتج في إنستغرام .

 

اقرأ أيضا : “فيسبوك” يستخدم مليارات الصور من “إنستغرام” لتحسين تقنيات الذكاء الاصطناعي

 

 

المصادر : 1 2

9 تعليقات

    التعليقات معطلة.