رئيس قسم تكنولوجيا القيادة الذاتية في “تسلا” يغادر الشركة للانضمام إلى “إنتل”

أعلنت تسلا أن “جيم كيلر” الرئيس التنفيذي لقسم تكنولوجيا القيادة الذاتية غادر الشركة حيث سينضم هذا الخير الى شركة إنتل ,حسب ماذكره موقع electrek.

وفي تصريح إلى “تك كرانش” قال متحدث رسمي باسم تسلا ، إن الشركة تقدر “مساهماته و تتمنى له الأفضل”. مضيفا: “نلتزم دائما بتطوير أكثر التقنيات تقدما في العالم ، و نخطط لزيادة استثماراتنا في هذا المجال بشكل كبير ، وهذا طبعا عبر جهود الفريق العالمي الذي لدينا”.

وقال “كيلر” في بيان صحفي لشركة إنتل : “كان لدي خبرة كبيرة في العمل في تسلا ، وتعلمت الكثير ، وأتطلع إلى كل التكنولوجيا العظيمة القادمة من الشركة في المستقبل”.

و أضاف : “إن شغفي مدى الحياة هو العمل على تطوير أفضل المنتجات في العالم … سيكون العالم مكانًا مختلفًا تمامًا في العقد القادم كنتيجة لتطور الحوسبة. و أنا متحمس للانضمام إلى فريق إنتل لبناء مستقبل وحدات المعالجة المركزية ووحدات معالجة الرسوميات والمسرعات والمنتجات الأخرى لعصر الحوسبة المرتكزة على البيانات “.

و سيقوم “بيت بانون” ، وهو مسؤول تنفيذي في شركة تسلا ، بخلافة منصب “كيلر” والذي أشرف في السابق على تطوير الرقاقات في شركة آبل، في حين قالت متحدثة باسم تسلا أن “أندريه كارباثي” ، مدير الشركة للذكاء الاصطناعي و الرؤية الحاسوبية، سيكون الآن مسؤولاً عن جميع برامج القيادة الذاتية.

و تصدر حادث سيارة تسلا موديل X في ولاية كاليفورنيا عناوين الأخبار الشهر الماضي أين كانت السيارة تسير تحت نظام القيادة الذاتية.في وقت سابق من هذا الشهر ، انضمت الشركة كطرف رسمي في تحقيقات المجلس الوطني لسلامة النقل (NTSB) حول الحادث.

و سينضم “كيلر” إلى إنتل كنائب رئيس أول لقيادة قسم هندسة إلكترونيات السليكون ، حسبما صرّحت به الشركة.

إنتعاش كبير تشهده إنتل

و يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت في الشركة عن نتائج مالية جيدة للربع الأول من العالم الجاري مدفوعة بأكبر قفزة فصلية على الإطلاق في أعمالها في مراكز البيانات وكذلك النمو في أعمال الجواسيب الشخصي.

وارتفعت أسهم صانع الرقاقات  5.4 في المئة إلى 55.95 دولار في المعاملات بعد أن قالت انها تتوقع إيرادات قدرها 67.5 مليار دولار للعام بأكمله بزيادة 2.5 مليار دولار عن التوجيهات المسبقة.

وقد ركزت إنتل على تحويل نفسها من مورد لمعالجات الحواسيب الشخصية إلى صانع للرقاقات لنمو أعمال مراكز البيانات و تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة والذكاء الاصطناعي. ويبدو أن هذا التحول آخذ في التزايد حيث بلغت إيرادات أعمال مراكز البيانات في إنتل نصف دخل الشركة في الربع الأول ، وهو أعلى نسبة على الإطلاق.

و سجلت عائدات أعمال مراكز البيانات زيادة قياسية بلغت 24 في المائة لتصل إلى 5.2 مليار دولار ، متجاوزة بذلك التقديرات البالغة 4.73 مليار دولار.

وارتفع صافي الأرباح إلى 4.45 مليار دولار ، أو 93 سنتاً للسهم الواحد ، في الربع المنتهي في 31 مارس ، من 2.96 مليار دولار  أو 61 سنتاً للسهم الواحد  قبل عام.

و ارتفع صافي الإيرادات الإجمالية إلى 16.07 مليار دولار من 14.80 مليار دولار.

 

اقرأ ايضا : الشركات الخمس التي تقود سباق تطوير السيارات ذاتية القيادة

 

 

المصدر

تعليق واحد

    التعليقات معطلة.