“تويوتا” تستثمر 500 مليون دولار في مشروع مشترك مع “أوبر” لتطوير السيارات ذاتية القيادة

ذكرت تقارير جديدة ان مجموعة صناعة السيارات اليابانية “تويوتا” تعتزم توسيع تحالفها مع شركة “أوبر” و هذا من خلال استثمار جديد و برنامج مشترك بهدف تطوير السيارات ذاتية القيادة.

هذه الصفقة ، التي تم الإبلاغ عنها لأول مرة من قبل صحيفة “وول ستريت جورنال” تم تأكيدها لاحقًا بتفاصيل جديدة من قبل “تك كرانش” ، حيث قالت الشركات إن عمليات النشر على نطاق تجريبي ستبدأ في شبكة النقل التشاركي الخاصة بـ “أوبر” بحلول عام 2021.

و ستستثمر “تويوتا” نحو 500 مليون دولار في صفقة سترفع من تقييم شركة “أوبر”  إلى 72 مليار دولار. وهذا رقم أعلى قليلاً مقارنة بآخر تقييم للشركة في ديسمبر الماضي عندما استحوذت “سوفت بنك” على حصة 20 في المائة من أسهم “أوبر”.

وكجزء من الاتفاقية ، ستقوم “تويوتا” بتصنيع سيارات “سيينا” المجهزة بتكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بـ “أوبر” ، في حين ستقوم شركة أخرى بتشغيل الأسطول، لكن لم يتم حتى الآن تحديد الشريك الثالث، وفقا للتقرير.

وقد عملت “أوبر” على تطوير السيارات ذاتية القيادة من خلال استراتيجة تتشكل على عدة محاور. حيث عقدت شراكة مع “فولفو” و عملت على تحديث السيارات باستخدام تقنية القيادة الذاتية الخاصة بها ، كما ستقوم شركة “ديملر” بامتلاك وتشغيل السيارات ذاتية القيادة الخاصة بها على شبكة “أوبر”. و ستصبح هذه الصفقة مع “تويوتا” الدعامة الثالثة حيث سترخص “أوبر” تكنولوجياتها للصانع الياباني.

قال “دارا خسروشاهي” الرئيس التنفيذي لشركة “أوبر”  في بداية هذا العام إنه يأمل إطلاق خدمة سيارات أجرة ذاتية القيادة بحلول منتصف عام 2019 ولكن بالنظر إلى التطورات المضطربة التي تعيق التقدم خلال الأشهر القليلة الماضية ، يبدو أن علينا الانتظار أطول قليلا لرؤية ذلك.

و في تعليقه على هذه الشراكة قال: “إن التكنولوجيا المتطورة لشركتنا والتزام تويوتا بالسلامة وبراعتها التصنيعية الشهيرة تجعل هذه الشراكة تناسبًا طبيعيًا، و أنا أتطلع إلى رؤية ما ستحققه فرقنا معًا”.

و سيطلق على الأسطول الجديد من سيارات تويوتا ذاتية القيادة “Autono-MaaS”.

لدى “تويوتا” و ذراعها البحثي  إستراتيجية نشر مختلفة للمركبات ذاتية القيادة من منافسيها. وكانت الشركة قد قالت في وقت سابق إنها تخطط لاتخاذ نهج مزدوج للاستقلالية يطلق عليه “Guardian” و “Chauffeur” ، وكلاهما يستخدم نفس رزمة التكنولوجيا.

وبموجب هذه الاتفاقية الجديدة ، سيتم دمج نظام القيادة الذاتية “أوبر” ونظام الأمان التلقائي “guardian” التابع لشركة تويوتا في سيارات “Autono-MaaS” ، بهدف البدء في اختبارها التجريبي على شبكة Uber في عام 2021.

كما ستستخدم “تويوتا” البنية الأساسية للمعلومات الأساسية الخاصة بها للمركبات المتصلة وهو ما يطلق عليه منصة خدمات التنقل أو “MSPF”.

وقال الدكتور “غيل برات” ، الرئيس التنفيذي لمعهد تويوتا للأبحاث: “سيقود نظام القيادة الذاتية لأوبر ونظام دعم السلامة من تويوتا بشكل مستقل بيئة السيارة والوضع في الوقت الفعلي ، مما يعزز السلامة العامة للمركبة لكل من السائق والسيارة”.

وتأتي هذه الأخبار في الوقت الذي كان فيه “أوبر” تقوم بتقليص جهود تطوير السيارات ذاتية القيادة في أعقاب حادث مميت في مارس الماضي في “تيمبي” بولاية أريزونا ، كما قامت الشركة بإغلاق قسم الشاحنات ذاتية القيادة في نهاية شهر يوليو.(استأنفت الشركة اختبار سياراتها ذاتية القيادة الشهر الماضي).

لدى “تويوتا” بالفعل علاقات سابقة مع “أوبر” ، وقد أعلنت الشركة خلال مشراكتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES في يناير الماضي أنها تعمل مع كل من “أمازون” و “ديدي تشوكسينغ” و “أوبر” و “مازدا” و “Pizza Hut” لتطوير مركبة كهربائية ذاتية القيادة يمكن استخدامها في عمليات التوصيل المختلفة.

كما تتعامل “تويوتا” ، التي تعد أكبر مصنع للسيارات في العالم ، على محمل الجد مع تكنولوجيا القيادة الذاتية. وقد أنشأت مؤخراً معهد أبحاث لتطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجالين رئيسيين: تطوير السيارات ذاتية القيادة و الروبوتات.

و في وقت سابق من هذا العام ، أعلنت الشركة أيضا عن خطط لبناء منشأة عملاقة تبلغ مساحتها 60 فدانا في ولاية ميشيغان لاختبار سياراتها ذاتية القيادة. و تخطط “تويوتا” أيضا لاستثمار 2.8 مليار دولار في شركة جديدة أنشأتها من أجل تطوير أنظمة برمجية يمكنها تشغيل مركبات ذاتية القيادة بالكامل.

“أوبر” تخطط للتركيز على خدمات تأجير الدراجات والسكوتر الكهربائي في الرحلات القصيرة

المصدر