تحالف “رينو-نيسان-ميتسوبيشي” يعلن عن إطلاق صندوق إستثماري بقيمة مليار دولار

أعلن تحالف “رينو نيسان ميتسوبيشي” عن إطلاق صندوق جديد مخصص لرأس المال الاستثماري للشركات بقيمة مليار دولار للتركيز على الاستثمارات في “الإبتكار” بما في ذلك السيارات الكهربائية و السيارت الذاتية القيادة و تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

و قد أطلق الصندوق الذي يسمى “أليانس فينتوريس” بالفعل أولى استثماراته، حيث استحوذ على حصة من الأسهم مقابل مبلغ لم يكشف عنه في شركة أيونيك ماتريال و هي شركة رائدة في مجال تكنولوجيا البطاريات.

وقال الصندوق إنه سيستثمر ما يصل إلى 200 مليون دولار في الشركات الناشئة و “شراكات الابتكار المفتوح” في السنة الأولى، و يتوقع أن يستثمر تقريبا نفس المبلغ على مدى السنوات الخمس المقبلة.

و باعتباره مستثمرا استراتيجيا، سيبحث الصندوق الجديد عن جلب التقنيات التي طورتها الشركات الناشئة لاستخدامها في سيارات تحالف العلامات التجارية التي تضمه المجموعة. كما أنها تعتزم إنشاء حاضنة أعمال و القيام باستثمارات لتنمية الشركات الناشئة.

و تعد أول صفقة لها مع مطور تكنولوجيا البطاريات مدى تركيز شركات صناعة السيارات على النماذج الكهربائية في السنوات المقبلة.

الالتزام الذي يقدر بمليار دولار يضع تحالف رينو نيسان ميتسوبيشي في موقف القطب عندما يتعلق الأمر بشركات صناعة السيارات التي تدعم راس المال الإستثماري. مثل  BMW iVentures و GM Ventures اللذان لديهما تاريخ أطول مع رأس المال الاستثماري (حيث قمت بي ام دبليو بتوسيع التزاماتها إلى أكثر من 500 مليون دولار على مدى السنوات العشر المقبلة).

في حين أن أكبر صانع سيارات في العالم شركة تويوتا أنشأت أداة استثمارية لدعم الروبوتات و شركات الذكاء الاصطناعي في وقت سابق من هذا العام.

الشركة الوحيدة التي تبدو على استعداد لدعم أكبر قدر من رأس المال الإستثماري في صناعة التكنولوجيا على نطاق مماثل هي فولكس فاجن، الثانية عالميا في صناعة السيارات. و لا يبدو أن لدى فولكس فاجن صندوق استثماري خاص بل تقوم باستثمارات مباشرة في شركات أو إقامة مشاريع مشتركة مع شركات صناعة سيارات أخرى.

كما يستثمر تحالف رينو نيسان ميتسوبيشي ما يقرب من 8.5 مليار يورو في الأبحاث و التطويرات و لكنها تختلف عن الالتزامات الرأسمالية في الشركات الجديدة.

وسيتولى قيادة المشروع الجديد فرانسوا دوسا، الذي شغل سابقا منصب الرئيس التنفيذي لشركة نيسان البرازيل (الذي لديه خبرة في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية).

و ستكون المكاتب الأولى للصندوق الجديد في كل من وادي السيليكون و باريس و يوكوهاما و بكين على أن تقوم كل من رينو و نيسان بتخصيص 40٪ من رأس المال للصندوق الجديد مع تمويل ميتسوبيشي موتورز التمويل المتبقي.


اقرأ أيضا :


مجموعة “هيونداي-كيا” ستدعم سياراتها بمساعد رقمي يعمل بالذكاء الاصطناعي بدءا من عام 2019

المصدر