“بورينج” تجمع 113 مليون دولار في جولة تمويل جديدة بقيادة إيلون ماسك

أعلنت شركة “بورينج Boring Co” يوم الإثنين انها جمعت 112.5 مليون دولار في جولة تمويل جديدة بقيادة مؤسسها “إيلون ماسك” في الوقت الذي تسعى فيه الشركة لبناء أنفاق تحت الارض لمشروعها للنقل فائق السرعة “هايبرلوب”.

و في الإداع التنظيمي ، أدرجت الشركة 31 مستثمرًا غير معروفين كمشاركين في جولة التمويل هذه، و في حين أن اسم ماسك ليس مدرجًا في القائمة ، إلا أنها شملت “ستيف ديفيس” ، وهو مهندس في “سبيس إكس”  اختاره موسك لقيادة  شركة “بورينج” ، و “جاريد بيرشال” رئيس شركة “نيورالينك” و التي ستوفر خدمات الأنترنت عبر شبكة هائلة من الأقمار الصناعية.

و يسعى “ماسك” ، الذي يقود أيضا شركة تصنيع السيارات الكهربائية “تسلا” و شركة الصواريخ “سبيس إكس”، إلى إحداث ثورة في مجال النقل عن طريق نقل الأشخاص عبر كبسولات بسرعات كبيرة تصل إلى 900 كم/ساعة من خلال نظام مشترك بين الأنابيب العملاقة تحت الأرض ، و المعروفة بتكنولوجيا “هايبرلوب”. و تقدر مجلة فوربس ثروة ايلون ماسك بقيمة 19.3 مليار دولار.

ويأتي هذا التمويل بعد حوالي خمسة أشهر من إعلان ماسك أن شركة “بورينج” ستنافس في تمويل وبناء وتشغيل “نفق” لربط وسط مدينة شيكاغو بمطار “أوهير”.

و تقول الشركة إن مشاريع حفر الأنفاق يمكن أن تكلف ما يصل إلى مليار دولار لكل ميل ، ولكن هدفها هو خفض هذه التكاليف بعامل 10 أو أكثر.

و في أكتوبر الماضي ، أعطت وزارة النقل في ولاية ماريلاند “موافقة مشروطة لبناء نفق من بالتيمور إلى واشنطن” للمشروع من خلال إصدار تصريح المرافق العامة. كما استفسر أعضاء ديموقراطيين في الكونغرس حاكم ولاية ماريلاند طلبًا للحصول على معلومات حول دعم الدولة لمشروع هايبرلوب المقترح ، بما في ذلك المعايير التنظيمية التي ستنطبق.

 

اقرأ أيضا : شركة إيلون ماسك “بورينج كومباني” تحصل على تصريح مبدئي لمشروع “هايبرلوب” يربط بين نيويورك و واشنطن

 

 

 

المصدر