“إيلون ماسك” يدرس إلغاء إدراج شركة “تسلا” مقابل 420 دولار للسهم

يبدو أن “إيلون ماسك” الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” يفكر في إلغاء إدراج شركة “تسلا” ، و قال “ماسك” في تغريدة هذا الصباح وبشكل أكثر تحديداً ، إنه قد يشتري الشركة مقابل 71.3 مليار دولار (بسعر 420 دولار). و انه لديه بالفعل التمويل للقيام بذلك.

و جاءت تغريدة “ماسك” بعد فترة وجيزة من ورود تقرير “فاينانشل تايمز” يفيد بأن صندوق الثروة السيادية في المملكة العربية السعودية حصل على حصة من 3٪ إلى 5٪ في الشركة ، تتراوح قيمتها بين 2 مليار إلى 3 مليارات دولار. أسهم الشركة قفزت في تداولات اليوم إلى 371 دولارًا ، ويتم تداولها حاليًا عند 359 دولارًا.

تحديث : قام مؤشر ناسداك بتوقيف تداول أسهم “تسلا” بعد وقت قصير من تغريدة إيلون ماسك

و لا تزال الامور غير واضحة بخصوص هذا الإفصاح أو اذا كان مناسبًا وفقًا لقواعد لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية كما أن الشركة لم تصدر أي تعليق حتى الآن على التغريدة.

وقد شهدت أسهم  شركة “تسلا” تقلبات حادة في العام الماضي ، حيث كان تتداول متدنية عند 244.59 دولارًفي أبريل في حين وصلت إلى 389.61 دولار في سبتمبر.

وفي التغريدات اللاحقة ، قال “ماسك” إنه سيقيم الاستحواذ بطريقة تسمح لمساهمين الحاليين “بالبقاء مع تسلا” وأنه “سيضمن ازدهارهم في أي سيناريو”. البيع بسعر 420 دولارًا أو “الاحتفاظ بالأسهم والذهاب إلى القطاع الخاص” مع الشركة.

و أشار “ماسك” الى انه سيبقى الرئيس التنفيذي ولن يبيع حصته الخاصة في الشركة. كما قال انه لا يتوقع أن يكون لديه صوت مسيطر إذا ما ذهبت الشركة إلى القطاع الخاص .

سجلت “تسلا” خسارة صافية بقيمة 717 مليون دولار أو 3.06 دولار للسهم الواحد في الربع الثاني من العام الجاري ، والتي كانت أكبر من توقعات المحللين ، في حققت ايردات اجمالية بلغت 4 مليارات دولار ، والتي تجاوزت توقعات المحللين ، و في إعلان الأرباح الأسبوع الماضي قالت الشركة إنها تتوقع أن تتحول الى الربحية خلال النصف الثاني من عام 2018.

“تسلا” تجري محادثات مع ألمانيا و هولندا لبناء “جيغا فاكتوري 4” في أوروبا

المصدر

5 تعليقات

    التعليقات معطلة.